بيت المقدس واكناف بيت المقدس

يا أهلنا في غزة .. نحن معكم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط aqsa48 على موقع حفض الصفحات
برامج للتحميل
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
المصحف المرتل للمقريء الشيخ شيرزاد عبدالرحمن طاهر

الثلاثاء يونيو 17, 2008 11:59 am من طرف المفرجي

المصحف المرتل للشيخ شيرزاد عبدالرحمن طاهر
http://sherzaad.net/voices.php?action=listvoices&id=1


تعاليق: 0

المصحف المرتل للقاريء الشيخ مصطفى العزاوي

الإثنين يونيو 09, 2008 7:46 am من طرف المفرجي

بسم الله الرحمن الرحيم
المصحف المرتل للقاريء الشيخ مصطفى العزاوي
نرجوا الدعاء
http://www.archive.org/details/45214789652140


تعاليق: 1

سورة (ق ) بصوت القاريء ابراهيم الشمري

السبت مايو 10, 2008 7:49 am من طرف المفرجي

سورة ( ق )
للقاريء العراقي ابراهيم الشمري


http://www.4shared.com/file/38747982/b0ceb59b/___.html?dirPwdVerified=240421eb

تعاليق: 8

سورة يوسف بصوت الحاج علاء الدين القيسي

السبت مايو 10, 2008 10:04 am من طرف المفرجي

سورة يوسف
بصوت الحاج علاء الدين القيسي حفظه الله



http://www.4shared.com/file/44163850/432848a/___online.html?dirPwdVerified=240421eb

منقول


تعاليق: 6

الشيخ القاريء علي حسن داود - سورالاعراف والشمس والليل والضحى

السبت مايو 10, 2008 10:23 am من طرف المفرجي

سور الاعراف والشمس والليل والضحى
بصوت القاريء الحافظ الشيخ علي حسن داود العامري


http://www.4shared.com/file/42407992/747406e3/______.html?dirPwdVerified=c4918bda

تعاليق: 4

القاريء الشيخ ضياء عبداللطيف المرعي وسورة النساء

السبت مايو 10, 2008 10:31 am من طرف المفرجي

سورة النساء
بصوت القاريء الشيخ ضياء عبداللطيف المرعي


http://www.4shared.com/file/41850924/6dfe1732/____.html?dirPwdVerified=c4918bda

تعاليق: 5

سورة غافر بصوت القاريء الشيخ كامل احمد محمد كركوكي

السبت مايو 10, 2008 9:53 am من طرف المفرجي

سورة غافر
بصوت القاريء كامل احمد محمد كركوكي


http://www.4shared.com/file/43751732/496d6ad5/____.html?dirPwdVerified=240421eb

تعاليق: 4

القاريء العراقي عدنان ابراهيم سكر الدمشقي وسورة الواقعة

السبت مايو 10, 2008 4:39 am من طرف المفرجي

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
نستهل مشاركتنا بهذا المنتدى المبارك ان شاء الله بتلاوة حصرية
القاريء الشيخ عدنان ابراهيم سكر الدمشقي وهو من اصل سوري مولود في العراق كركوك
واليكم التلاوة وهي من سورة الواقعة




[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 4

نفحات رمضانية وقراءة بصوت الحلبية

الخميس مايو 08, 2008 12:15 am من طرف aqsa48

تلاوة جديدة من صلاة القيام من رمضان الماضي 2007 للقارئ الشيخ أحمد الحلبيـــــــة

سورة الفاتحة+ سورة محمد (( اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم )))))

http://www.zshare.net/audio/11011853d9ea072f/


وللاستزادة
http://audio.islamweb.net/audio/inde...qid=1213&rid=1

mnkol


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 3

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط أقصى 48 على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 33 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أبو معاذ الجزائري فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1046 مساهمة في هذا المنتدى في 296 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

سلسلة الفاظنا تهدم العقيدة !! ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 سلسلة الفاظنا تهدم العقيدة !! ؟؟ في الأربعاء مايو 28, 2008 11:23 am

عاشقة الاسلام

avatar
مشرفة قسم المرأة المسلمة
مشرفة قسم المرأة المسلمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم ،،،


هذا جهد المقل جمعته لإخواني واخواتي في منتدى " اقصى 48 " وللموحدين في كل مكان أبين فيه بعضا من طوام اللسان
الذي وللأسف ما تربى تربية عقدية صحيحة ..فترى المرأ منا يتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا فتهوي به عياذا بالله في نار جهنم
ولذالك جمعت هذه المناهي اللفظية والتي أسأل الله أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم وأن ينفعني بها وإخواني إنه ولي ذالك والقادر عليه
فأقـــــــــول:
الحمد لله الذي حكم فعدل، وقضى فأحكم، فلم يسوِّ بين الحق والباطل، ولا بين الطيب والخبيث، ولا بين العالم والجاهل، فقال: "أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لا يَسْتَوُونَ" وقال: "قُل لاَّ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ" ، وقال: "قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ" وضرب الأمثال، وأورد الأخبار، وقصَّ القصص للعبرة والاعتبار.
من أصدق الأمثال وأجلاها تمثيله للإيمان بالشجرة الطيبة المثمرة، والكفر بالشجرة الخبيثة النكدة: "أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء. تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ. وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ" .وصلى الله وسلم على رسوله القائل: "ومن رغب عن سنتي فليس مني".
ما أطيب كلمة التوحيد، وما أخبث كلمة الكفر وما أنتنها، فمن قبحها وخبثها ونتنها
أن الكافر الأصلي والمرتد لا يريدان أن يوصفا بذلك، أويرميا بها.
فإذا وصفت الكافر والمنافق بما وصفه به ربه، وبما يعتقده، بأنه كافر أومنافق، غضب عليك، وثار، وانتفشت أوداجه، بينما أنك لم تعد وصف الله لهم، وحكم الله عليهم: "لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ" " لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ" ، "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا" "وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ. يُخَادِعُونَ اللهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ. فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ" .
بينما يفرح المؤمن ويُسرُّ إذا وصف بذلك، بل لا يرضى بغير الإسلام ديناً، ولا بالإيمان بديلاً،
ولا أن يسمى بغير الاسم الذي سماه إياه به ربه: "هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ" .
وكذلك الأمر بالنسبة للسنة والبدعة، فما من أحد من أهل القبلة إلا ويدعي الانتساب إلى السنة والاعتصام بها، مهما كانت درجة مخالفته لها، وذلك لأن السنة هي الإسلام، هي الشريعة، ولذلك حض رسول الله على التمسك بها والعض عليها، فقال: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة".
ما أكرم السنة وأحبها إلى النفوس، وما أضل البدعة وأكرهها، حتى أن أئمتها الكبار المنشئين لها والمقلدين لا يحبون أن ينسبوا إليها أويوصفوا بها، وحق لهم كرهها وبغضها، ولكن ادعاء السنة وحده لا يكفي، والتنصل من البدعة لا يخلص منها ولا ينفع صاحبها.

وخطـورة البدعــة تكمـن في الآتــي:

أولاً: لا يقبل الله لصاحب البدعة عمل، لا صرفاً ولا عدلاً، أي لا فرضاً ولا نفلاً، بحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" ، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".
ثانياً: من العسير أن يتوب صاحب البدعة عن بدعته.
ثالثاً: البدعة على من سنها أولاً، وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة، لا ينقص ذلك من أوزار متبعيه شيئاً، كما صح في ذلك الخبر، ولهذا قال رسول الله "ما من نفس تقتل ظلماً إلا كان على ابن آدم الأول كفل منها، لأنه أول من سن القتل". رابعاً: إثم البدعة مركب، لأنه ما من بدعة إلا وتقوم على أنقاض سنة.
رابعاً: البدعة تعتبر تشريعاً مضاهياً لشرعة محمد ولهذا رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرو بن لؤي الخزاعي يجر قصبه في النار، لأنه أول من غيَّر ملة إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، بأن سيَّب السائبة وبحر البحيرة.
خامساً: من شؤم البدعة على الرغم من تفاوتها، إذ هناك بدع كفرية، وأخرى محرمة، وأخرى مكروهة، إلا أنها كلها ضلال، لا فرق بين صغيرها وكبيرها، وحقيرها وجليلها.
قال رجل لابن عمر رضي الله عنهما: والله إني لأحبك في الله؛ فقال له ابن عمر: "والله إني لأبغضك في الله، لأنك تبغي في أذانك وتأخذ عليه أجراً"، والمراد بالبغي في الأذان التمطيط، وكان مذهب ابن عمر أن المؤذن يحتسب ولا يأخذ أجرة.ودخل ابن عمر مسجداً ليصلي فيه الصبح، وكان معه مجاهد، فثوب المؤذن التثويب البدعي، وهو أن يقول بين الأذان الثاني والإقامة: حي على الصلاة، حي على الفلاح، الصلاة خير من النوم؛ فما كان من ابن عمر إلا أن قال لمجاهد: هيا بنا نخرج من هذا المسجد الذي ابتدع فيه هذه البدعة؛ ومعلوم أن الخروج من المسجد بعد الأذان لا يجوز إلا بعد الصلاة أولأمر هام ضروري.
وعطس رجل بحضرة ابن عمر، فقال: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله؛ فقال له ابن عمر:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، ولكن ما هكذا علمنا رسول الله .
أقول: أين هذه البدع التي أنكرها ابن عمر وزجر منها بالنسبة للطوام العظام والبدع الكفرية الجسام التي يمارسها قطاع كبير من المسلمين اليوم، كالاستغاثة بالأموات، والتمسح بقبور الصالحين، والطواف حولها، ومن الرقص، والتواجد، والضرب بالطبول، والنذر، والذبح، والخوف، والرجاء لغير رب الأرض والسماء، ولا يعترض على ذلك أحد.
والويل لمن حذر من ذلك ونبه عليه، فإنه يوصف بالكفر والضلال، وببغض الأولياء والصالحين،
وبالابتداع في الدين، ويهجر ويعزل.
بل يظن البعض أن المرء إذا شهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وصلى، وصام، عُصم من الشرك والابتداع، بل لا يعترف البعض أن هناك شركاً أوابتداعاً، وإن كانت هناك بدع فهي بدع حسنة، نحو الحوليات والموالد.

حدث كل ذلك لسكوت العلماء وطلاب العلم، ومنافقتهم للواقع، وإيثارهم للسلامة، ومجاراة الحكام والمسؤولين لتلك العوائد، بل دعمها والمشاركة فيها.
ومن ثم لا يحل لك أن تصف شخصاً بأنه أشرك أوابتدع مهما اقترف من أسباب ذلك، وهذا من باب المكابرة، ولا يغير في المضمون شيئاً، فهناك شرك وتوحيد، وسنة وبدعة، والشرك بين، وأسبابه واضحة، ومظاهره معلومة معروفة.
وكذلك السنة معلومة، والبدعة معروفة، ولذلك احتال أهل البدع على ما ابتدعوه بأن حسنوها بعقولهم، ولم يستطيعوا أن ينكروا أنها بدعة، وقد حكم صاحب الشريعة على كل البدع بالضلال، وقضى عليها بالبطلان.
فمن أراد السلامة فعليه أن يسلك سبيلها، وهو المحجة البيضاء ليلها كنهارها، ومن أراد سوى ذلك فعليه ببنيات الطريق، ولن يضر والله إلا نفسه، ولن يخدع إلا شخصه، والكيِّس من راجع نفسه وحاسبها واتهمها، والجاهل المغرور من أتبع نفسه هواها، وقلد دينه الرجال، وعطل عقله، وأغفل العمل بالآثار.
فمن كان على ما كان عليه رسول الهدى وصحبه الأبرار فهو الموحد السني، ومن خالف ما كان عليه فهو المشرك المبتدع، ورحم الله مالكاً عندما قال: ما لم يكن في ذلك اليوم ديناً فلن يكون اليوم ديناً.
فمن تعبد الله بعبادة لم يتعبده بها رسول الله وصحبه الكرام فهي البدعة المردودة التي حذر منها رسول الإسلام.
اللهم من كان من هذه الأمة يظن أنه على الحق فرده إلى الحق حتى يكون من أهله.
اللهم بصِّر الجاهل، واهد الضال، ورد الغاوي، واغفر الزلات، وبدل الحسنات سيئات، وعجل بقبول التوبات، وجنبنا الغرور والمكابرات، وصلى الله وسلم على نبي الشفاعات وماحي الضلالات، وعلى آله وأصحابه ومن والاهم وحذر من البدع والمخالفات ،،

يتبع ،،

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: سلسلة الفاظنا تهدم العقيدة !! ؟؟ في الأربعاء مايو 28, 2008 11:39 am

عاشقة الاسلام

avatar
مشرفة قسم المرأة المسلمة
مشرفة قسم المرأة المسلمة
ومن هذه الفاظ الشائعة بين الناس هذه الايام:

1_ وشرف الله: "كفر اكبر"
2_حل عن ربي: "كفر اكبر"
3_ يسعد الله : "كفر اكبر"
4_ الله فوق وفلان تحت "كفر اكبر"
5_الله يظلم اللي ظلمني: "شرك اكبر
6_لو يحط ايده بيد ربنا ما بفعل كذا وكذا "كفر اكبر"
7_هو الله داري عنك: "كفر اكبر"
8_فلان الله ما بطيكه: "كفر اكبر"
9_ولو ينزل ربنا ما بفعل كذا وكذا "كفر اكبر"
10_يخلف على الله: "كفر اكبر"
11_يلعن حرمك: معصيه
12_صلي على كوم انبيه او كمشة انبيه يا جيفارا: "كفر اكبر"
13_يلعن ابو الزمنة اللي خلاك كذا وكذا : "كفر اكبر"
14_اذ اليقت السلام على احدهم ورد هلا: معصيه
15يلعن اليوم الي خلقت فيه : كفر اكبر
16_وحياة النبي وحياة فلان: شرك اصغر
17_فلان الله ما بيقدر عليه : كفر ا كبر
18_يلعن ديكك : معصيه
19_ الله ما بخلصك مني: كفر اكبر
20_ورحمة والدي: كفر اكبر
21_الله بيعطي الحمه للي ملوش سنان كفر اكبر
22_لولا الله وفلان : شرك اصغر
وغير ذلك............والله المستعان
قال الامام الشافعي رحمه الله احفظ لسانك ايها الانسان
ولا يقع حكم الكفر حتى تقوم الحجه عليه بتوفير الشروط من
علم , واختيار,وانتقا ويمنع ذلك الجهل والخطاء والاكراه

شتم الذات الالهية بجميع صيغها
قوله "جننت ربي"
شتم الدين أو أحد الأنبياء
قوله "عايف ربي"
قوله "ليش هو ابن الله"
قوله "يلعن ديكك"
قوله "يلعن حرمك"
قوله "يحرس ربك"
قوله "يخلف على الله"
قوله "الله نايم لا يرانا"
قوله "شو عملت يا الله"
قوله "فلان شكله غلط"
قوله "دخيل الله "
قوله "واللى خلق ربنا"
قوله "اخلق الفلوس مثل ما الله خلقك"
قوله "والله ، الله ما بطيقه"
قوله "كل واحد على دينه الله يعينه"
قوله "زهقان ربي" قوله "زهقان ديني"
قوله "الكلب احسن من ابن آدم"
قوله "لو بيجي ربك ما بعمل كذا"
قوله "لو ينزل ربك ما بعمل كذا"
قوله " فلان مابيستاهل النعمة اللي هو فيها"
قوله "الله بيعطي اللحم للي ما له أسنان"
قوله "لولا الله ودقيقة ما صار …"
قوله "ورحمة أبوي "
قوله "يلعن اليوم اللي …."
قوله "وحياة أولادي"
قوله "يلعن الزمن اللي …"
قوله "الله ما بسمع من ساكت"
قوله "لولا الله وفلان …."
قوله "لو وضع يده في يد ربه ما بعمل كذا"
قوله "حل عن ربي أو سماي أو ديني"
قوله "من علمنيي حرفا صرت له عبدا"
قوله عن الميت " ربنا افتكره"
قوله " دفن في مثواه الأخير "
قوله عن الميت " المرحوم"
أن تشهد الله على كلامك الكاذب
قوله "الله يظلم اللي ظلمني"
الاستهزاء بالقران أو الأنبياء أو بالإسلام
الاستهزاء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم
أن تكتب "صلعم" بدل صلى الله عليه وسلم
الإستهزاء بالملتزمين والمتدينين بالنكت أو نحوه
تسمية الأقصى بالحرم أو ثالث الحرمين
استحسان الكفر كالشيوعية أو البعثية
أن تقول لمسلم : " يا كافر"
أن تقول لمسلم : " يا يهودي"
أن تقول لكافر : "أكرمك الله "
أن تقول لامرأة : " أعبدك"
أن تقول لكافر : "غفر الله لك"
أن تقول لكافر " الله يرحمك"
أن تقول لإنسان : " أنت أحب إلي من الله"
أن تقول لامرأة : " أعبد التراب اللي بتمشي عليه"
أن تسمي الكنيسة أو الكنيس بيت الله وتعليق الصليب
تسمية بعض الزهور عبّاد الشمس ، بل يجب تسميتها دوار الشمس
إحـــذروا هـــذه الألفــــاظ
فمنها ما هو منهي عن التلفظ به ومنها ما يؤدي إلى الكفر والخروج قال صلى الله عليه وسلم "إن العبد ليتكلم بالكلمة لا يلقي لها بالا تهوي به في جهنم سبعين خريفا " رواه البخاري ومسلم
قال صلى الله عليه وسلم لمعاذ "أمسك عليك هذا وأشار إلى لسانه قال معاذ أو نحن مؤاخذون بما نتكلم به يا رسول الله ، قال صلى الله عليه وسلم ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم ، أو على مناخيرهم إلا حصاد ألسنتهم"
سئل فضيلة الشيخ : عما يقول بعض الناس من أن تصحيح الألفاظ غير مهم مع سلامة القلب ؟
فأجاب بقوله : إن أراد بتصحيح الألفاظ إجراءها على اللغة العربية فهذا صحيح فإنه لا يهم من جهة سلامة العقيدة أن تكون الألفاظ غير جارية على اللغة العربية ما دام المعنى مفهوما وسليما . أما إذا أراد بتصحيح الألفاظ ترك الألفاظ التي تدل على الكفر والشرك فكلامه غير صحيح بل تصحيحها مهم، ولا يمكن أن نقول للإنسان أطلق لسانك في قول كل شئ ما دامت النية صحيحة بل نقول الكلمات مقيدة بما جاءت به الشريعة الإسلامية .

2- سئل فضيلة الشيخ : عن هذه الأسماء وهي :إبراز – ملاك – إيمان – جبريل – جنى؟
فأجاب بقوله : لا يتسمى بأسماء أبرار ، وملاك ، وإيمان ، وجبريل أما جنى فلا أدري معناها .

3- سئل فضيلة الشيخ: عن صحة هذه العبارة : أجعل بينك وبين الله صلة ، وأجعل بينك وبين الرسول صلة؟
فأجاب قائلاً : لا الذي يقول أجعل بينك وبين الله صلة أي بالتعبد له وأجعل بينك وبين الرسول صلى الله عليه وسلم ، صلة أي باتباعه فهذا حق . أما إذا أراد بقوله أجعل بينك وبين الرسول صلى الله عليه وسلم صلة أي اجعله هو ملجأك عند الشدائد ومستغاثك عند الكربات فإن هذا محرم بل هو شرك أكبر مخرج عن الملة .

4- سئل فضيلة الشيخ :عن هذا القول أحبائي في رسول الله؟
فأجاب فضيلته قائلا: هذا القول وإن كان صاحبه فيما يظهر يريد معنى صحيحا ، يعني : أجتمع أنا وإياكم في محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن هذا التعبير خلاف ما جاءت به السنة ،فإن الحديثمن أحب في الله ، وأبغض في الله، فالذي ينبغي أن يقول : أحبائي في الله عز وجل ولأن هذا القول الذي يقوله فيه عدول عما كان يقول السلف ، ولأنه ربما يوجب الغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم، والغفلة عن الله، والمعروف عن علمائنا وعن أهل الخير هو أن يقول : أحبك في الله.

5- سئل فضيلة الشيخ :إذا كتب الإنسان رسالة وقال فيها إلى والدي العزيزأو إلى أخي الكريم فهل في هذا شئ ؟
فأجاب بقوله : هذا ليس فيه شئ بل هو الجائز قال الله تعالى : لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ وقال تعالى ولها عرش عظيم وقال النبي صلى الله عليه وسلم، عن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف . فهذا دليل على أن مثل هذه الأوصاف تصح لله تعالى ولغيره ولكن اتصاف الله بها لا يماثله شئ من اتصاف المخلوق بها ، فإن صفات الخالق تليق بها وصفات المخلوق تليق به . وقول القائل لأبيه أو أمه أو صديقه العزيز يعني أنك أبدا الصفة التي تكون لله وهي العزة التي لا يقهره بها أحد، وإنما يريد أنك عزيز على وغال عندي وما أشبه ذلك .

6- وسئل : عن عبارة أدام الله أيامك؟
فأجاب بقوله : قول أدام الله أيامك من الاعتداء في الدعاء لأن دوام الأيام محال مناف لقوله تعالي : كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكراموقوله تعالى وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ .

7- وسئل : ما رأي فضيلتكم في هذه الألفاظ جلاله وصاحب الجلالة ، وصاحب السمو ؟ وأرجو وآمل ؟
فأجاب بقوله : لا بأس بها إذا كانت المقولة فيه أهلا لذلك ، ولم يخشى منه الترفع والإعجاب بالنفس ، وكذلك أرجو وأمل .

8- سئل فضيلة الشيخ عن هذه الألفاظ أرجوك،تحياتي، وأنعم صباحا ، وأنعم مساءً ؟
فأجاب بقوله : لا بأس أن تقول لفلان (أرجوك ) في شئ يستطيع أن يحقق رجائك به .وكذلك (تحياتي لك ) . و(لك منى التحية ) . وما أشبه ذلك لقوله تعالى وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها وكذلك (أنعم صباحا)و(أنعم مساء)لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلا عن السلام الشرعي.

9- وسئل فضيلة الشيخ : عمن يسأل بوجه الله فيقول أسألك بوجه الله كذا وكذا فما الحكم في هذا لقول ؟
فأجاب قائلا : وجه الله أعظم من أن يسأل به الإنسانشيئاً من الدنيا ويجعل سؤاله بوجه الله – عز وجل – كالوسيلة التي يتوصل بها إلى حصول مقصوده من هذا الرجل الذي توسل إليه بذلك ، فلا يقدمن أحد على مثل هذا السؤال ،أي لا يقل وجه الله عليك أو أسألك بوجه الله أو ما أشبه ذلك .

10- وسئل : ما رأيكم فيمن يقول آمنت بالله ،وتوكلت على الله ، واعتصمت بالله، واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فأجاب بقوله : أما قول القائل أمنت بالله ، وتوكلت على الله ، واعتصمت بالله فهذا ليس فيه بأس وهذه حال كل مؤمن أن يكون متوكلا على الله ، مؤمنا به ،معتصما به .
وأما قوله واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم فإنها كلمة منكرة والاستجارة بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد موته لا تجوز أما الاستجارة به في حياته في أمر بقدر عليه فهي جائزة قال الله تعالى وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله.
فالاستجارة بالرسول صلى الله عليه وسلم ، بعد موته شرك أكبروعلى من سمع أحدا يقول مثل هذا الكلام أن ينصحه ، لأنه قد يكون سمعه من بعض الناس وهو لا يدري ما معناها وأنت يا أخي إذا أخبرته وبينت له أن هذا شرك فلعل الله أن ينفعه على يدك . والله الموفق .

11- سئل فضيلة الشيخ: ما حكم قول أطال الله بقاءك ، طال عمرك ؟
فأجاب قائلا : لا ينبغي أن يطلق القول بطول البقاء ، لأن طول البقاء قد يكون خيراً وقد يكون شراً، فإن شر الناس من طال عمره وساء عمله ، وعلى هذا فلو قال أطال بقاءك على طاعته ونحوه فلا بأس بذلك .

12- سئل فضيلة الشيخ: عن قول أحد الخطباء في كلامه حول عزوة بدر التقى إله وشيطان .
فقد قال بعض العلماء أن هذه العبارة كفر صريح، لأن ظاهر العبارات إثبات الحركة لله – عز وجل- نرجو سيادتكم توضيح ذلك ؟
فأجاب بقوله : لا شك أن هذه العبارة لا تنبغي ، وإن كان قائلها قد أراد التجوز فإن التجوز إنما يسوغ إذ لم يوهم معنى فاسدا لا يليق به . والمعني الذي لا يليق هنا هو أن يجعل الشيطان قبيلاً لله تعالى ، وندا له ، وقرناً يواجهه

كما يواجه المرء قرنه ،وهذا حرام ، ولا يجوز.ولو أراد الناطق به تنقص الله تعالى وتنزيله إلى هذا الحد لكان كافرا ،ولكنه حيث لم يرد ذلك نقول له : هذا التعبير حرام ، ثم إن تعبيره به ظاناً أنه جائز بالتأويل الذي قصده فإنه لا يأثم بذلك لجهله، ولكن عليه ألا يعود لمثل ذلك .
فقد أثبت الله تعالى لنفسه في كتابه أنه يفعل ، وأنه يجئ يوم القيامة ، وأنه استوى على العرش ، أي علا عليه علوا يليق بجلاله ، وأثبت نبيه صلى الله عليه وسلم ، أنه ينزل إلى السماء الدنيا في كل ليله فاستجيب له ؟من يسألني فأعطيه ؟ من يستغفرني فأغفر له؟ واتفق أهل السنة على القول بمقتضى ما دلعليه الكتاب والسنة من ذلك غير خائضين فيه ، ولا محرفين للكلم عن مواضعه،ولا معطلين له عن دلائله . وهذه النصوص في إثبات الفعل ، والمجيء ،والاستواء ،والنزول إلى السماء الدنيا إن كانت تستلزم الحركة لله فالحركة له حق ثابت بمقتضى هذه النصوص ولازمها ، وإن كنا لا نعقل كيفية هذه الحركة، ولهذا أجاب الإمام مالك من سأله عن قوله تعالى: الرحمن على العرض استوى . كيف استوى ؟ فقال : "الاستواء غير مجهول ، والكيف غير معقول ، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة".وإن كانت هذه النصوص لا تستلزم الحركة لله لم يكن لنا إثبات الحركة له بهذه النصوص ، وليس لنا أيضاً أن ننفيها عنه بمقتضى استبعاد عقولنا لها ، أو توهمنا أنها تستلزم إثبات النقص ، وذلك أن صفات الله تعالى توقيفية، يتوقف إثباتها ونفيها على ما جاء من الكتاب والسنة، لامتناع القياس في حقه تعالي ،فانه لا مثل له ولاند ،وليس في الكتاب والسنة إثبات لفظ الحركة أو نفيه ، فالقول بإثبات لفظه أو نفيه قول على الله بلا علم. وقد قال الله ـ تعالى قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والاثم والبغي بغير الحق أن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطان وأن تقولوا على الله مالا تعلمون وقال تعالى ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا فإن كان مقتضى النصوص السكوت عن إثبات الحركة لله تعالى أو نفيها عنه ، فكيف نكفر من تكلم بكلام يثبت ظاهرهم حسب زعم هذا العالم التحرك لله تعالى ؟ أو تكفير المسلم ليس بالأمر الهين ، فإن من دعاء رجلاً بالكفر وقد باء بها أحدهما ، فإن كان المدعو كافرا باء بها ، وإلا باء بها الداعي .

وقد تكلم شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله في كثير من رسائله في الصفات على مسألة الحركة ، وبين أقوال الناس فيها ، وما هو الحق من ذلك ، وأن من الناس من جزم بإثباتها ، ومنهم من توقف ، ومنهم جزم بنفيها .
والصواب في ذلك : إنما دل عليه الكتاب والسنة من أفعال الله تعالى ،ولوازمه فهو حق ثابت يجب الإيمان به ، وليس فيه نقص ولا مشابهة للحق ،عليك بهذا الأصل فإنه يفيدك ، وأعرض عنه ما كان عليه أهل الكلام ومن الأقيسة الفاسدة التي يحاولون صرف نصوص الكتاب والسنة إليها ليحرفوا بها الكلم عن مواضعه ، سواء النية صالحة أو سيئة .

13- وسئل فضيلته:يستعمل بعض الناس عند أداء التحية عبارات عديدة منها: مساك الله بالخير. والله بالخير . وصبحك الله بالخير . بدلا من لفظ التحية الواردة ، وهل يجوز بالسلام بلفظ : عليك السلام ؟ .
فأجاب قائلا : السلام الوارد هو أن يقول الإنسان : السلام عليك، أو( سلام عليك) ، ثم يقول بعد ذلك ما شاء الله من أنواع التحيات ، وأما مساك الله بالخير . و صبحك الله بالخير ، أو الله بالخير . وما أشبه ذلك فهذه تقال بعد السلام المشروع بهذا فهو خطأ .

أما البدء بالسلام بلفظ عليك السلام فهو خلاف المشروع ، لأن هذا اللفظ للرد لا للبداءة .

14- وسئل: عن هذه الكلمة الله غير مادي؟ .
فأجاب: القول بأن الله غير ماديقول منكر، لأن الحوض في مثل هذا بدعة منكرة ، فالله تعالى ليس كمثله شئ ، فهو الأول الخالق لكل شئ وهذا شبيه بسؤل المشركين للنبي صلى الله عليه وسلم ، هل من ذهب أو من فضة أو من كذا وكذا ؟وكل هذا حرام لا يجوز السؤال عنه وجوابه في كتاب الله : قل هو الله الأحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد . فكف عن هذا ما لك ولهذا السؤال

15- سئل فضيلته : عن قول بعض الناس إذا انتقم الله من الظالم الله ما يضرب بعصا؟ .
فأجاب بقوله : لا يجوزأن يقول الإنسان مثل هذا التعبير بالنسبة لله عز وجل ،ولكن له أن يقول : إن الله سبحان وتعالى ، حكم لا يظلم أحد ، فإنه ينتقم من الظالم ، وما أشبه هذه الكلمات التي جاءت بها النصوص التي أشار إليها السائل فلا أرى إنها جائزة . الشرعية ، أما الكلمة

هذه هي بعض الاسئلة التي سؤلها فضيلة الشيخ محمد إبن صالح العثيمين طيب الله ثراه وأغلب الموضوع جمعته من موقعه ،،،


وفي الختام أرجوا من إخواني في المنتدى تثبيت الموضوع حتى تعم به الفائدة ،،،


اختكم في الله >>
عاشقة الاسلام
<<


_________________
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: سلسلة الفاظنا تهدم العقيدة !! ؟؟ في الخميس مايو 29, 2008 12:45 am

*رضا*


نائب المدير العام
نائب المدير العام
بارك الله فيك أختي الكريمة على هذا الطرح الطيّب وجزاكِ خيرا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

4 رد: سلسلة الفاظنا تهدم العقيدة !! ؟؟ في الخميس مايو 29, 2008 7:59 am

عاشقة الاسلام

avatar
مشرفة قسم المرأة المسلمة
مشرفة قسم المرأة المسلمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم ،،،

و يبارك الله فيك ويجزيك الجنة ،، اخي الكريم " رضا " ،، على اطلالتك الطيبة ،، ارجوا ان يكون الموضوع قد نال اعجابك ،،،

اختكم في الله >>
عاشقة الاسلام <<

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى